المزيد من البلدان تحظر الحيوانات في السيرك


١٤ نوفمبر ٢٠١٧

لا يزال عدد الدول يرتفع في حظر استخدام الحيوانات في السيرك. خلال نوفمبر فقط، اختارت الهند، إيطاليا وإيرلندا مثل هذا الحظر. وبذلك يكون المجموع 42 بلدا في العالم يحظر استخدام الحيوانات في السيرك. منظمات رعاية الحيوان والعلماء يؤكدون على أن استخدام الحيوانات لأغراض الترفيه أمر غير مسؤول وقد عفا عليه الزمن.

وتظهر مختلف التقارير العلمية أن رعاية الحيوانات البرية في السيرك المتجول غير مضمونة بما فيه الكفاية وتنصح بحظر استخدام الحيوانات في السيرك. وقد ارتفع عدد الحكومات التي عملت بالنصيحة. ففي نوفمبر، فرضت الهند، إيطاليا وإيرلندا حظرا على استخدام الحيوانات في السيرك.

في الهند، قررت هيئة حديقة الحيوان المركزية (CZA) أنه لا يُسمح للسيرك بعد عرض الحيوانات البرية أو ترويضها. في عام 1998 تم حظر استخدام القردة، الأسود، الدببة والنمور لغرض الترفيه، أما الفيلة فهي ليست ممنوعة. وأما الآن فصاعدا، لم يعد من الممكن استخدامها. الآن سيتم نقل جميع الفيلة المستخدمة في السيرك بالهند إلى مراكز إعادة تأهيل الحيوانات.

كما فرض البرلمان الإيطالي منع استخدام جميع أنواع الحيوانات في السيرك والعروض المتجولة . ومن خلال مرسوم، سيتم إعداد قواعد في غضون سنة واحدة لتنفيذ التشريع الجديد من أجل التخلص التدريجي من جميع حلبات السيرك على مراحل. إنه حدث ضخم بالنسبة لرفاهية الحيوان، في الوقت الذي تُعتبر فيه إيطاليا واحدة من أكبر مصنعات السيرك في العالم: حوالي 100 سيرك مع 2000 حيوان.

وأخيرا، أعلن مايكل كريد، وزير الزراعة الإيرلندي، هذا الشهر أنه سيتم حظر استخدام الحيوانات في السيرك الإيرلندي اعتبارا من يناير 2018. وبذلك تصبح إيرلندا الدولة العشرين في الإتحاد الأوروبي التي تضع حدا لاستخدام الحيوانات لغرض الترفيه في السيرك.

ترجمة: ن. ط