وورلدلوگالاسبوع 17ـ 2014


٢٣ أبريل ٢٠١٤

مربّي الماشية الذين يخرقون القانون كلياً عبر إهمالهم للحيوانات، يجب منعهم مدى الحياة من تربية الماشية! ذلك كان موضوع أسئلتي للغرفة في هذا الأسبوع. فمن غير المقبول أن لا تقضي المحكمة بالحظر مدى الحياة كعقوبة مستقلة على إهمال أو إساءة معاملة الحيوانات لأن القانون لا ينص على ذلك. نحن نريد من هذا المجلس الذي صادق على العقوبات الشديدة على إساءة معاملة الحيوانات و إهمالها، أن يعمل على تطبيقها في أقرب وقت ممكن.

Kalfjes in stal_FotoPvdD

أشارت هيئة سلامة الأغذية والمنتجات الإستهلاكية (NVWA) إلى تزايد عدد تقارير إهمال الحيوانات بالمزارع. معظم التقارير تخص البقر، الخنازير والغنم بحيث تعاني من سوء التغذية، وتعيش في حظائر قذرة أو تفتقد الرعاية الطبية. حاليا هناك أكثر من 300 شركات تربية الماشية تحت عين مراقبة NVWA. بعض الشركات معروفة لدى الهيئة بسمعتها السيئة بخرق القانون. وبالتالي فإن التدخل الجاد أمر ضروري.

فيما يخص الحملة الإنتخابية الأوربية نحن على الطريق الحسن. مقارنة مع أوربا فإن موقفنا خالٍ من التشكيك الأوربي وهو بذلك فريد من نوعه. نحن لسنا منتقدين بحجة المصلحة الذاتية والقومية، ولكن لاعتبارات تتعلق بالرحمة، الإستدامة، الحرية الشخصية والمسؤولية الشخصية. أوربا الحالية تضع القيم الحقيقية على المحك، مثل المناخ، مصالح المواطنين والحيوانات، الطبيعة، البيئة والديموقراطية وبذلك تكون مصالح المواطنين بالإتحاد الأوربي طويلة الأجل.

خلال هذا الأسبوع نشرنا ملصقاتنا وهي تعبر بوضوح كيف ننظر إلى أوربا. أوربا تعتمد بالخصوص على الحيوانات، الطبيعة والبيئة. ثلاثة من ملصقاتنا يدور موضوعها حول نصف ميزانية أوربا الموجه إلى الزراعة وصيد الأسماك. نحن نريد أن يقول الناس لا للإعانات الزراعية (الإسطبلات الضخمة)، لا للهندسة الوراثية (شركة مونساتو، السم)، ولا لنقل الحيوانات.

Nee tegen landbouwsubsidies Nee tegen gentech
Nee tegen diertransporten Nee tegen machtsoverdracht EU

ضد الإعانات الزراعية، ضد الهندسة الوراثية، ضد نقل الحيوانات، ضد تحويل السلطة بالإتحاد الأوربي

الملصق الرابع يدور حول سلطة الإتحاد الأوربي: توسيعها أو الحد منها. فالإتحاد الأوربي اللاديموقراطي والغير الشفاف اتخذ طريق السوق الحرة، مصالح الشركات المتعددة الجنسيات وأولوية الإهتمام بالإتفاقيات التجارية الحرة مع دول مثل الولايات المتحدة. التهميش المتزايد للبرلمانات الوطنية والسياسة (الإجتماعية) الإقتصادية، الحق الفردي للميزانية بالنسبة للدول الأعضاء أصبح عن طريق نهج أسلوب السلامي (salami tactics وصف للقضاء التدريجي على القوى الخارجية، شريحة بعد شريحة حتى لا يبقى شيء) يوضع باستمرار بأيدي بروكسيل. يجب توقيف هذا الأسلوب!

الإتحاد الأوربي يعمل بطريقة غير ديموقراطية وغير شفافة على عقد اتفاق التجارة الحرة مع الولايات المتحدة. محاصيل الهندسة الجينية وهرمونات اللحوم تهدد بذلك الدخول إلى السوق الأوربية. أنظر هنا مثال لشركة تربية الماشية في أوريغون بالولايات المتحدة. نصف ساعة بعد ولادتهم، يتم إبعاد العجول عن أمهاتهم ويوضع كل واحد في قفص واحد. الرفق بالحيوان في الإتحاد الأوربي هو بالتأكيد كذلك في مستوى يرثى له. حقاً، إذا ما تم الاتفاق التجاري الحر مع الولايات المحدة حيث يتوجب السماح للحم العجول الأمريكي دخول السوق، سيصبح من الصعب جدا الرفع من متطلبات الرعاية على المستوى الوطني والأوربي والرهان على وضع حد للصناعة الحيوية.

opfokbedrijf

في وورلدلوگ 7 أبريل/نيسان تكلمت عن قائمتنا للمرشحين للإنتخابات الأوربية ولائحتنا للمرشحين المدعمين من كندا، أستراليا والولايات المتحدة. في الأسبوع الماضي قرر المجلس الإنتخابي حذف مرشحينا جون كويتزي، ويل كيمليكا وطوم ريگان. وذلك بسبب عدم وجود ملصق بجواز السفر لكل واحد منهم. نحن لا نتفق مع هذا القرار وسنقدم دعوى لمجلس الدولة (الجهاز القانوني بهولندا)!

1397569820_portretJohn Coetzee

تلقيت هذا الأسبوع من طرف بول ماك كارتني (Paul McCartney) رسالة تمنيات النجاح في الإنتخابات الأوربية.

McCartney

شاهد هنا أيضاً رسالته للبرلمان الأوربي سنة 2009.

إنذار كاذب؟

vals alarm

إلى الأسبوع القادم! ماريان