تنامي المقاومة في آسيا: تايوان أول دولة آسيوية تحظر لحوم الكلاب ولحوم القطط


٤ يوليو ٢٠١٧

تايوان هي أول دولة في آسيا منذ أبريل تمنع استهلاك وبيع لحوم الكلاب والقطط بموجب القانون. القوانين ذات الصلة، جنبا إلى جنب مع غيرها من التدابير من قبل البرلمان التايواني اعتمدت بهدف زيادة حماية الحيوانات في البلاد. يمكن أن تصل غرامة منتهكي هذا القانون إلى 7400 يورو، وعقوبة تعذيب الحيوانات تتجلى في سنتين سجن كحد أقصى في السجن. وبالإضافة إلى ذلك، يتم نشر أسماء وصور المجرمين على العموم. كما يعمل حزب من أجل الحيوان في تايوان، ويدعى حزب الأشجار، على حماية الحيوانات وموائلها في تايوان.

ويندي هيغينز، من منظمة حماية الحيوان للرفق بالحيوان الدولية، ترى بروز اتجاه واسع في آسيا “تشريعات تايوان الجديدة هي جزء من المقاومة المتنامية ضد تجارة لحوم الكلاب في آسيا ويظهر أن نسبة كبيرة من المواطنين في الدول الآسيوية تجد أن أكل لحوم الكلاب ولحوم القطط جد بغيض. كما يعطي تايوان إشارة قوية إلى دول مثل الصين وكوريا الجنوبية، حيث لا يزال هناك تجارة ضخمة للحوم الكلاب وسوء معاملة الملايين من الكلاب قبل قتلهم. لقد حان الوقت للتغيير والحظر لأن هذا يدل على أن المبادرات لمكافحة أكل لحوم الكلاب غير معتمدة فقط من قبل الغرب.حركة حماية الحيوان تنمو بسرعة في آسيا والدعوة إلى وضع حد للقسوة على الكلاب تحصل على أصوات عالية”.